Un martyr dans le lieu de travail dans le secteur minier de Gafsa

Encore une fois, le bénéfice dans l’un des secteurs clés de l’économie tunisienne vaut plus qu’une vie humaine

“على أن الدماء المهدورة داخل مناجم الموت ، و العرق المسكوب على مادة الفسفاط الرمادية المستخرجة من باطن الأرض ، لا يعني ، في الحقيقة ، شيئا مذكورا ، أمام تضاعف قيمة أسهم الشركة ، خصوصا إذا كانت هذه الدماء المستباحة ، دماء الشعوب المغلوبة و الفئات المعدمة منها تحديدا”

السماء تبكي أبناء المناجم…
ارتقى اليوم “مراد العيساوي” شهيدا للشغل والكرامة ، إثر تعرضه لحادث شغل أثناء مزاولته لعمله الليلي صلب شركة فسفاط قفصة وبالتحديد في” مغسلة الفسفاط” بأم العرائس، إثر سقوطه منذ أيام من منصة يتجاوز إرتفاعها ال8 أمتار و الفاقدة لجميع شروط السلامة المهنية…
في مدننا المنكوبة و في غياب أبسط مقومات الحياة و غياب المستشفيات فإن من يتعرض الى حادث شغل داخل شركة النهب عليه ان يؤخذ مئات الكيلمترات للعلاج ، هذا ان عاش …
أين حق العامل الذي يروي بدمائه إقتصاد الوطن في غياب لسيارة مجهزة تنقله للمستشفى..أين الوطن من أناة شعبه الذي يفقد أبناءه بصمت..أين نحن من كل الشتائم التي تلحقنا من جراء “نفة الفسفاط إلي عنا” فكفاكم تنكيلا بنا فنحن أبناء الفلاقة ولن نبخل عليك يا وطني.
#تحية لروح الشهيد
#الحقوق تفتك ولا تهدى..

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo di WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione /  Modifica )

Google photo

Stai commentando usando il tuo account Google. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto Twitter

Stai commentando usando il tuo account Twitter. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione /  Modifica )

Connessione a %s...